تعلم و امرح

ذكاء الطفل يحتاج إلى العناية والإهتمام مثل النباتات بالضبط؛ إن إهتممنا بها أزهرت وأثمرت، وإن اهملناها عنها ذبلت و اصبحت غير مثمرة.


لذلك يجب على الاباء الإهتمام بتمنية ذكاء اولادهم والتركيز عليه في مراحل حياة الطفل و خاصة المراحل الأولى، و استخدام انشطة المنتسوري مهم جدا كونها تساعد على تنمية مهارات الطفل وإدراكه الحسي وتعمل على تفاعله مع البيئة المحيطة من خلال الاعتماد على حواسه الخمسة وبشكل عملي غير تقليدي.


الامر المبشر أن هذه الألعاب والأنشطة ليست باهظة الثمن ولا مكلفة كما يعتقد البعض إنما هي في متناول الجميع و بالامكان تنفيذها للطفل في المنزل وبشكلٍ مبسط.

 

كما ان طفلك بعد عامه الثالث يكون مفعماً بالحيوية والطاقة والفضول، ولا ينفك بطرح الأسئلة المستمرة لإستكشاف العالم من حوله.
ومن أبرز الأنشطة المفيدة التي يقدمها الأهل للطفل في هذه المرحلة هي الانشطة  التي تعتني بتنمية القدرات الذهنية للطفل وتشجعه على التفكير والإبتكار، كما تعتني بتنمية مهاراته البصرية والحسية وتوظيف كافة حواسه للتعرف على العالم المحيط.

 

أنشطة منتسوري لعمر 3 سنوات :

 

  • أنشطة تنمية حاسة البصر:

 

أغلب الأنشطة التي تعمل على إستثارة حاسة البصر لدى الطفل تعمل على توظيف وتفعيل باقي الحواس الأخرى في ذات الوقت، وتتمحور الفكرة الرئيسية لدى هذا النوع من الأنشطة البصرية على التمييز بين أنواع الأشكال أو ألوانها أو أحجامها.

تمرين الأزرار الملونة:

هذا التمرين يتطلب وجود مجموعة من الأزرار الملونة التي تشترك مع بعضها إما في الشكل أو الحجم أو اللون.
وهنا يعمل الطفل على تجميع المتشابه منها مع بعضه في وعاء صغير لتوافقهم في التصنيف؛
هذا التمرين ينمي مهارات التصنيف لدى الطفل ويُمَكّنه من ملاحظة الفروقات.

كما ينمي مهاراته العضلية عبر التقاطه الأشكال المتشابهة ووضعها في المكان المخصص لها ويعمل على تطوير التآزر البصري لديه؛ لكن يراعى تطبيق هذا التمرين تحت إشراف الأهل منعاً لبلع الطفل للأزرار.

تمرين القطع المتراصة:

هو يعرف بتمرين البرج الوردي في عالم منتسوري، لكن من الممكن أن نستعيض عنه في المنزل ببعض الأدوات المتاحة؛ حيث يتطلب هذا التمرين وجود قطع متدرجة في الحجم ليقوم الطفل برصها داخل بعضها تبعاً لحجمها.

وهذا التمرين يمكن تطبيقه في المنزل عن طريق استخدام مكيال القياس  أو صواني أو علب حافظة الطعام.

 

تمرين موزع الأشكال الهندسية:

لهذه اللعبة أشكال مختلفة لكن الشكل العام لها تضمن وجود عمود واحد أو أكثر مع بعض القطع الملونة التي ينبغي إدخالها في العمود،
وعلى الطفل السعي لاكتشاف القطع المتشابهة في الشكل فيصنف المثلثات والمربعات والدوائر معاً.

وأيضاً يكمن التحدي للطفل في هذا التمرين في ترتيبهم على العمود بشكل صحيح؛ فيضع الحجم الأكبر أولاً ثم الأصغر فالأصغر.
بالطبع هنا سيقع الطفل في الخطأ وقد يضع الحجم الأصغر أولاً مما يجعله يلاحظ إعاقة التقدم ومن ثم سيحاول عدة مرات حتى الوصول في النهاية إلى الترتيب الصحيح.

 

  • أنشطة تنمية حاسة السمع:

 

تتطور حاسة السمع لدى الطفل مع تقدمه في السن، ويبدأ في تمييز مصادر الأصوات ويفرق بين الأصوات المتنوعة،
لذلك نسعى من خلال أنشطة منتسوري إلى تطوير حاسة السمع من خلال تقديم بعض الأنشطة والتمارين السمعية.

تمرين الفاصوليا المجففة:

تعطي الفاصوليا المجففة نتائج رائعة لدى وضعها في إناء زجاجي وملئ نصفه بها، فحجمها المثالي يضمن عدم دخولها في فتحة أنف الطفل أو أذنه.
كما يطلب من الطفل أخذ حفنة منها و وضعها في الإناء مرة أخرى وسماع أصوات ارتطامها بالإناء.

لا تقلقي فمن الطبيعي أن تتناثر بعض حبات الفاصوليا خارج الإناء كوني صبورة واطلبي من طفلك تجميعها ووضعها في الإناء الزجاجي مرة ثانية.
فهذا سيكون مزدوج الفائدة إلى جانب تمرين الأذن على سماع الأصوات سيساعد الطفل على التحلي بالصبر وجمع قطع الفاصوليا ومساعدة الأم في الأعمال المنزلية.

تمرين سماع القرآن الكريم:

ينفذ الغرب هذا التمرين بإستخدام الموسيقى كلغة سمع لتنمية مهارات الطفل السمعية.

فغير أن القرآن الكريم سيكون أعظم لغة سمع تعمل على تنمية مهارات الطفل السمعية،
اقرأ القرآن مع طفلك واستمعوا معاً إلى الصوت القرآن مسجلاً.

في هذه الفترة يتمتع الطفل بذاكرة قوية ويستطيع عقله الباطن استقبال وتخزين ما يسمعه من القرآن لإستدعائه لاحقاً في المستقبل.

أنشطة منتسوري لعمر 4 سنوات :

 

  • نشاط العد:

 

يهدف هذا النشاط إلى تعليم الطفل العدّ بصورة عملية وتطبيقية وذلك عن طريق عدة أنشطة مختلفة من خلال عد الحبوب أو النقود أو الأشياء المحيطة.

 

  • نشاط التطابق:

 

في هذا النشاط نقوم برسم مجموعة من الأشكال على ورق ثم نقوم بقص هذه الأشكال على الورق المقوى ونطلب من الطفل إعادة وضع كل شكل على المكان المناسب له لملاحظة التشابه والتطابق.

 

  • نشاط تعلم الساعة:

 

يهدف هذا النشاط إلى تعليم الطفل الساعة والوقت عن طريق تحريك عقارب الساعة لتشير إلى الوقت المطلوب.

 

  • البازل البسيط:

 

يستمتع الأطفال كثيراً باللعب بالبازل؛ حاول إنتقاء البازل ذي الأشكال الجذابة والمميزة واحرص على إختيار الأنواع الخشبية والإبتعاد عن البازل المصنوع من الورق المقوى وذلك لمساعدة الطفل على إكمال اللوحة بالبازل.
ويستحسن استخدام البازل ذي المقبض إذا كان الطفل لا يستطيع إمساك البازل بسهولة.

 

  • لعبة التركيز (الذاكرة):

 

يطور هذا التمرين ذاكرة الطفل البصرية ومهاراته في التعرف على الأشكال المتطابقة.
هناك مجموعة كاملة من هذه الألعاب متوفرة في متاجر الأطفال أو من الممكن أن نستعيض عنها بصناعتها في المنزل عن طريق طباعة أشكال الصور ولصقها على ورق وكرتون.

 

  • لعبة التمييز اللوني:

 

في مدارس منتسوري يتم صناعة صناديق تحتوي على كروت خشبية ملونة، هناك صناديق للألوان الأساسية وأخرى للثانوية وأخرى للتدرّجات اللونية.

كبداية للطفل نختار كروتاً من الألوان الأساسية؛ الأحمر، الأزرق، الأصفر ونطلب من الطفل توفيق وتجميع الألوان المتشابهة،
ثم ننتقل إلى الألوان الثانوية (البرتقالي – الأخضر – البنفسجي – البني – الرمادي)، ونطلب من الطفل تجميع المتشابه منها مع تعليمه كيفية نطق أسمائهم.

أخيراً ننتقل إلى التدرجات للون الواحد ترتب حسب الدرجة،
ويمكن طباعة الألوان في المنزل ولصقها على كرتون أو يمكن استخدام بطاقات الألوان لدى محلات الطلاء.

X