طرق التعامل مع الطفل الجبان

من الأمور المزعجة أن تجد الأم طفلها دائما يشعر بالخوف و القلق، وقد يصل الأمر فى ذلك إلى أن يصبح الطفل جبانا غير قادر على تحمل المسؤولية أو حماية نفسة، وهذا يعتبر من الأمور الخطيرة التى تحتاج لتدخل لمعرفة أسباب وطرق علاج هذا الخوف، ويجب على الأم أن تكون على دراية كبيرة بتلك العوامل لمعرفة كيفية التعامل مع الأمر و حل المشكلة.
أسباب تغيير الطفل ليصبح مهزوز و جبان:
يوجد بعض العوامل التى تؤثر على الطفل وعلى شخصيتة و تجعلة مهزوزا أما الجميع، وهذه العوامل يجب معرفتها للسيطرة على تلك المشكلة ومن هذه العوامل ما يلى:
المشاكل الكبيرة بين الأب والأم أو انفصالهما عن بعضهما من أكبر العوامل التي تجعل الطفل يفقد الإحساس بالأمان، وتكون ردود أفعاله غير منتظمة و كثيرة التردد.
تعرض الأم للضرب من الأب بشكل مستمر وبعنف شديد، هذا الأمر قادر على تحويل شخصية الطفل وتجعله يشعر بالخوف من أقرب الناس له.
الإهتمام الزائد عن الحد من الأم بشكل مستمر ، والذي يظهر فى بعض الجمل مثل إحترس من هذا، لا تفعل هذا ، ذلك خطر، كل هذه الجمل تؤثر على الطفل و تجعله يشعر بالخوف من أبسط الأمور.
عدم الإهتمام بشخصية الطفل أو معرفة ماذا يحب وماذا يكره والتدخل في كل ما يخص حياته بشكل مبالغ فيه يجعل الطفل عديم الشخصية و جبان.
طريقة التعامل مع الطفل الجبان:
لابد من إعطاء الطفل الأمان الذي يحتاجه، وهذا يجعلة قادر على التعامل مع الأشخاص الآخرون ولديه جرأة و حسن التصرف في ردود أفعاله.
يجب دائما مشاركة الطفل فى الحوار و النقاش و التقرب منه لمعرفة ما هى أسباب الخوف الذي يشعر به، و الحوار معه فى كيف يتمكن من التخلص من هذا الخوف ليصبح شخصية أقوى.
ينصح بتكليف الطفل بعدد من المهام حتى وإن كانت بسيطة، وفى حال قام الطفل بعمل هذه المهام لابد من مدحة على هذا ، وفى حالات الفشل يجب أيضا أن تعلمية أنه دائما يوجد نجاح بعد الفشل من خلال تكرار الأمر أكثر من مرة، فذلك يمنحه ثقة بالنفس ويكون لدية قدرة على القيام بأعماله بنفسه دون الاعتماد على أحد.
البعد تماما عن السخرية من الأمور التى يقوم بها بل بالعكس يجب مدحه وتشجيعه للقيام بها أكثر من مرة، و الصمت عندما يفشل فى القيام بشئ ما، وذلك لأن التوبيخ يجعله يشعر بالإحباط و الفشل ولا يكون لدية رغبة فى تكرار الأمر من جديد.
يجب عدم تدليل الطفل بشكل مبالغ فيه، لأن ذلك الأمر يمكن أن يجعل من الطفل شخص سلبى جبان غير قادر على القيام بأبسط الأمور، وأيضا عدم إهماله يجب أن يكون هناك اتزان في التعامل مع الطفل لأن الإهمال أيضا يجعله عدوانى و جبان ويخاف من الآخرين.
الحرص على عدم ترهيب الطفل، بل بالعكس يجب تشجيعه على القيام بالأشياء بنفسه مع مراقبته من بعيد لحمايته وقت الخطر، و لكن غير ذلك يجب أن نترك الطفل ليعتمد على نفسة و يكون لديه جرأة و شجاع.
لابد أن يعطى الطفل فرصة للتعبير عن فرحة و عن بكاءه، وعدم تخويفهم من شئ حتى يحكى الأبوية كل ما يخاف منه دون خوف منهم.
تعتبر الكلمات التحفيزية من أهم العوامل التى تساعد على بناء شخصية الطفل، فيجب الحرص عند قيامه بعمل جيد أن تحفزة بكلمات مثل أنت شجاع أنت رجل أمهر أخواتك وهكذا، وغيرها من العبارات التحفيزية التى تعطى الطفل الثقة بالنفس، وتجعله حريص دائما على تحقيق النجاح.
محاولة روي القصص علية التى تحتوى على أبطال شجعان، و تميز الأشخاص الذين يتميزون بالجرأة في الروايات و الأفلام،و البعد عن مشاهدة الأفلام التى تحتوى على العنف ومليئة بالإجرام.
لا يحاول الأب أو الأم الدفاع عن الطفل دائما، بل يجب أن يتركوه يدافع عن نفسه أولا، لأن ذلك يجعله قادر على مواجهة الآخرين و أخذ حقه بنفسه دون الاعتماد على أحد، ونترك التوجيه فى الوقت الذى يكون فيه بعيدا عن خصمه.
لابد على الأم أن تكون على دراية كاملة بكل تفاصيل طفلها ومراقبته من بعيد، لتعرف ما هى قدرات طفلها وتشجيعه عليها وأيضا للتحكم فى أخطاءة عن بعد، ويجب ألا يرى الطفل أمه تكذب أو ضعيفة الشخصية، لأن الطفل يكتسب صفاته ومهاراته من الأم والأب أيضا، يجب أن يكون قدوة حسنة للطفل، كما يجب أن يكون الطفل لديه معرفة دينية بالصح والخطأ، حتى لا يتحول من شخص جبان إلى شخص عديم الضمير و حاد فى معاملته.
يجب أيضا تنمية مهارات الطفل و إظهارها إن لم تكن ظاهرة، مثل الفن و الموسيقى والرسم والرياضة، وغيرها من المهارات التى تجعل الطفل قادر على القيام بالأشياء بنفسه ولا يعرف طريقا للفشل،وهذا يعتبر من أهم العوامل التي تكسب الطفل الشخصية القوية التى لا تعرف الضعف.

Add your thoughts

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X