طرق لتعليم طفلك التعاطف

يجب أن يتعرف الأطفال على أهمية المشاركة مع الآخرين فى كل شئ، ولكن عليه أن يتعرف أيضا التمييز بين الأشخاص الذين يستحقون التعاطف و الأشخاص المزيفين الذين يظلمون الناس و يبحثون عن مبررات لظلمهم، ومعرفتهم وعدم التعاطف معهم مهما حدث.
تثقيف الأطفال حول فشل الخيال:
عندما يكون الأشخاص على وعى ودراية وثقافة، لا يكون لديهم الرغبة فى تذكر الأمور الصعبة والتحديات التى مروا بها ، بل على العكس ينسون ما مروا به من تحديات وألم ويتذكرون فقط النجاح الذي وصلوا إليه.
ساعد الأطفال على تطوير الحس الأخلاقي بناءً على ضبط النفس الداخلي :
يحظى الأطفال بشعبية حينما يكون لديهم تعاطف و مساعدة مع الآخرين بشكل تلقائى، ولكن أكدت الكثير من الأبحاث أن الأطفال تقل لديهم احتمالية التعاطف مع الآخرين في حال تم مكافأتهم ماديا على هذا الأمر، كما تقول دراسات أخرى أن الأطفال يكون لديهم احتمالية أكبر حتى يتطور لديهم الإحساس بالصواب والخطأ فى حال إستخدام الوالدين لهم الأمور التى تساعد فى الحصول على الإنضباط الاستقرارى لديهم.
علمى طفلك كيفية التعبير عن مشاعر الأخرين:
أثبتت الدراسات أن الخضوع لدوافع تعبيرات الوجه قد يكون سبب فى شعورك بالعاطفة ذات الصلة، في حال قام الآخرون بتعبيرات وجهه تشبه التى قمت بها، فقد لاحظ العلماء فى ذلك أن وجود بعض التعديلات فى نشاط الدماغ التى تتميز بالعاطفة.
المساعدة في تحسين مهاراتهم في قراءة الوجه :
من الصعب أن نكون أشخاص تتميز بالعطف فى حال كان لدينا مشكلة في قراءة تعبيرات الوجه، حيث نجد أن الأطفال فى المرحلة العمرية التى تسبق مرحلة المدرسة يتمكنون من قراءة تعبيرات الوجه، لذلك يتمكنون من قراءة و معرفة مشاعر الآخرين، والتى منها السعادة الخوف الحب الكره الضيق، وغيرها من المشاعر، وهذا الأمر يساعدهم بشكل كبير فى حل المشاكل الاجتماعية التي تواجهها بسبب عدم القدرة على قراءة الوجوه.
ساعد الأطفال على اكتشاف أوجه التشابه التي يشاركونها مع أشخاص آخرين :
يعتبر البالغون أكثر تعاطفا من غيرهم في الأشياء التي يتشاركها معا، كما أنهم يشعرون بالتعاطف بكل سهولة مع الأشخاص الذين يعرفونهم، ومن خلال البحوث أكدت أيضا أن تعلم التعاطف عند الأطفال يأتي من تأثرهم أكثر بأفعال الآخرين أكثر مما يقولون.
تقديم الدعم للأطفال :
الشعور بالألم الذي يشعر به شخص آخر ليس أمر لطيف، وبالتالى فإن الأطفال لديهم احتمالية أكبر للتغلب على هذا الأمر في حال كان يرسخ لديهم مهارات التنظيم الذاتي.
فمثلا فى حال رؤية شخص حزين سواء كان أثناء مشاهدة التلفاز أو في الحياة الحقيقية، يمكنك أن تناقش ذلك مع أطفالك حتى إن كانت محادثة صغيرة ستفيد.

Add your thoughts

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X