7 طرق لتربية طفلك

تعتبر الفترة من 3 إلى 5 سنوات من عمر الطفل هى الفترة التى تتكون فيها شخصية الطفل من تلقاء نفسها بشكل طبيعى، من خلال هذه الفترة يتمكن الطفل من الحصول على راحة أكبر من خلال تعبيره عن نفسه ببعض الكلمات التى يعرفها، كما يمكن للطفل أن يتعلم الكثير من أمور ضبط النفس فى المرحلة التى تسبق مرحلة دخول المدرسة مباشرة، ، حيث يكون الطفل فى هذه المرحلة أقل إعتمادا على الأخرين فى الأمور البسيطة، وغيرها من السمات التى يكتسبها الطفل تساعده على التربية.
حماس الطفل:
يتمكن الطفل من القيام ببعض الأمور و التي تشبه تهدئة النفس فى اللحظات التي يشعر فيها بالحماس الشديد أو الخوف أو الشعور بالحزن أو الغضب وغيرها من اللحظات العاطفية التي يمر بها، كما يكون لديه مهارة الثقة بالنفس ويتمكن خلال هذه الفترة التعامل مع الأخرين.
النمو العقلي:
فى بداية المرحلة العمرية الثانية لدى الطفل من عمر 5 إلى 8 سنوات يمكنك اللعب مع طفلك،ويكون له وقت مخصص فى يومك للعب معه، فهذا يساعد بشكل كبير فى بناء الشخصية للطفل، بل يعتبر هو مفتاح بناء شخصيته، وقد يكون هذا الأمر دافع كبير للطفل لتطوير نموه العقلى و الإدراك و الجسدي، كما يساعد طفلك فى إتخاذ القرارات، ويجب التنبيه إلى أن كل طفل يختلف عن الأخر وكل منهم له نقاط قوة فى أشياء معينة، وهنا يأتي دور الأهل فى تنمية و تعزيز شخصية الطفل بالأمور التي يملك فيها قوة أكثر.
المزاح:
قد تتأثر شخصية الطفل حينما يكون محاطا بجو أسري سليم ويوجد لديه أبوة إيجابية، وتأتى من خلال الأشخاص الذين يقدمون له الرعاية الكاملة فى السنوات الأولى من عمره، ويعتبر المزاح مع الطفل من الأمور التى تؤثر فى سلوك الطفل وازدهار شخصيته،
مرحلة المراهقة:
تعتبر فترات المراهقة من أصعب الفترات التى تمر على الأطفال حيث ينتقلون من مرحلة يعتمدون فيها على الآباء والأمهات إلى مرحلة مختلفة تماما فى الرغبة فى الحصول على الخصوصية و الإستقرار، وتكمن سيطرة الأبوين من خلال دعم أولادهم معنويا ومد يد العون لهم حتى يتمكنو من مرور هذه الفترة بسلام، ودون التعرض لأى إضطرابات بين أقاربهم و أصدقائهم.
الشعور بالرضا:
يجب أن يتعلم الطفل أن يعبر عن نفسه بكل ثقة و إيجابية،وهذا يساعده فى الحصول على الرضا عن نفسه ومع العالم الأخر المحيط به، كما يجب أن تعلم طفلك الطريقة التى تساعده على تنمية صورته الذاتية، وأن يصبح طفل واثق من نفسه و متحكما فى تصرفاته.
النجاح فى الدراسة:
التربية السليمة والصحة النفسية التى تأتى من الوالدين، تساعد الطفل في الوصول للنجاح فى مختلف مراحل حياته مثل الشعور بقيمة النفس و التفاعل بشكل سليم مع الآخرين، يساعده على تحقيق النجاح خلال مسيرتة التعليمية، و النجاح أيضا في الحياة العملية، كما يساعده أيضا فيما بعد فى النجاح فى الزواج، وكل هذا يجعله شخصت سويا بعيدا عن الغرور والتعجرف.

Add your thoughts

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X